الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> عزالدين المناصرة >> هَزَجُ الليل

هَزَجُ الليل

رقم القصيدة : 85761 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عشقتُ الليل، أعرفه ويعرفني، وأعرف أنني

أرعى النجوم هنا،

لأرقب نجمة الصبحِ.

سأبحث عن أحبائي هنَا ﻓﻲ جوفهِ يمشون حولي،

لا أرى منهمْ ... سوى جرحي.

هنا تقتات خيلي، عشبه الصيفيَّ،

ينمو فوق سطح الليل ﻓﻲ الوادي، ﻭﻓﻲ السفحِ.

وأحلفُ يا مُرصَّعُ أنك الخلُّ الوحيدُ، وأنَّكَ الموتُ ...

الذي يرنو ﺇﻟﻰ عينيَّ،

من سيفي ومن رمحي.

عشقت الليل، نجمتُهُ تغامزني، قبيل الفجرِ

ﻓﻲ وقت التراويحِ

مشيتُ، ولا نديم يدلُّني غير النجوم، وليس يوقفني

سوى الشرطيِّ يسأل: أين تصريحي!!!

كروم الجيزة الخضراءْ

خلعتُ جذورها فجراً بأمر النَوِّ ... والريحِ.

أفتشُ ﻓﻲ غبار الطَّلْع ﻓﻲ كل المدائنِ أنت ظلّي،

إن فقدتُ الضوء ﻓﻲ العتمة

سلاماً أيها الغافي على غيمةْ

فضاءُ الوقت مفتوح على الرحمة

ألوب مدائن الموتى، لأسأل عنك أقبية الكنائسِ،

اسأل الخمر المعتّق، أسأل الكرمة

أيا رمزاً على صخر الرؤى الزرقاء، يا نعمة

تطلّ على مدائننا السرابيَّة

تفكُّ رموز ليلتنا الضبابيّة

سأبحث عنك ﻓﻲ حطّينَ، ﻓﻲ الوادي،

ﻭﻓﻲ القمَّة

متى تأتي متى تأتي متى تأتي

تحرّك هذه الأُمَّةْ.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (وجهة نظر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • قاع العالم
  • مبادئ تترجرجُ ... كزماننا
  • لا تغازلوا الأشجار حتى نعود
  • قراءة أوّلية لطريق العين
  • تحذيرات
  • هاجَمتني الضِباع
  • البابُ إذا هبَّت منه الريح
  • يا عنب الخليل
  • أبو محجن الثقفي ... أثناء تجواله
  • يتوهَّج كنعان



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com