الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> أنور سلمان >> سفر في قصيدة حبّ

سفر في قصيدة حبّ

رقم القصيدة : 86188 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


حبّكِ عندي، يبقى للعمر كتاباً يحكي قصّةَ عُمْرْ
يحملني سفراً شِعرياً ويُحلِّقُ بي بجناحيْ نَسْرْ

*

مزروعٌ أبداً في عينيَّ وبينَ حنايا هذا الصَّدْرْ
منقوشٌ في راحاتِ يديَّ كلَوْحِ وصايا الله العشْرْ!
حبُّكِ أكبرُ من أن يُعطى تحديداً في زمنٍ أو عَصْرْ
لكأنّكِ من آلهةِ الشّمس وزُرْتِ الأرض... بليلةِ قَدْرْ

*

أنا لو سمَّيْتُكِ.. طافَ الضّوء ومالَ الوردُ، وفاحَ العِطْرْ
خبّأتُكِ في أهدابِ العَيْن وعن عينيَّ كتمْتُ السِّرْ!

*

فإذا قالوا: يكتب شعراً عن إحدى حُوريّات البَحْرْ
ويُعمِّرُ في النَّجْمِ قصوراً وحدائقَ من أحلامٍ خُضْرْ
أو زعموا أنِّي أتلهَّى بقصائد لا تصلُحُ للنَّشْرْ
فدعيها عنكِ... همومُ النّاس فوحدكِ أنتِ نداءُ الفِكْرْ
أنا حَسْبي أنَّكِ هذا الصَّوْت وهذا الحَرْفُ، وهذا الحِبْرْ
وقصائد حبّي ظلَّتْ نَثْراً حتّى جئتِ... فكان الشِّعْرْ!


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تفاصيل صغيرة) | القصيدة التالية ()



واقرأ لنفس الشاعر
  • عيناكَ ليالٍ صيفيَّة
  • الشِّعر في عُرس النجومِ الخُضر
  • لا أريدُ اعتذاراً
  • شيء من لا شيء
  • تفاصيل صغيرة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com