الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> خالد الحلّي >> هوامش عن حالة ما

هوامش عن حالة ما

رقم القصيدة : 86189 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مُواطِنٌ يحترفُ الكتابهْ

سافرَ يوماً في دَمِ النساءْ

فاحترقتْ أوراقُهُ وغنّت الكآبهْ

بينَ يديهِ ارتعشتْ... في الماء صاحتْ ...

فيهِ صارَتْ حِبْرَهُ المفضّل الأليفْ

وسارَ في الرتابهْ

وعاشَ في الرتابهْ

*****

كَيْفَ كتبتَ يومَها، حكايةً تجهلها

حينَ ارتمتْ بين يَدَيْكَ واختفتْ ؟

كيفَ رأيتَ في يَدَيْها وَرَقَ الماضي

وكيفَ كُنتَ قُرْبَها..

كيفَ اختفى بيَن يديكَ الوَجْهُ

كيف غادرتُ ..؟

*****

لا تسألْ الآنَ... فأنتَ الآنَ لا تنتظرُ الجوابْ

من الذي يُجيبُ أو يُسألُ..؟

لا سؤالَ..

لا جوابْ

أنتَ تعودُ الآنَ في صداعِكَ الحزينِ ، مقتولاً

على دفترِ شعرٍ ضائعٍ قديمْ

أنتَ تعودُ الآنَ ... من أينَ...؟ فهل تسألُ

من أينَ تعودُ الآنَ

لا تسألْ

ولكنك عُدتَ الآنَ ..

في وجهِكَ شيءٌ منكَ.. أو من بعضِ ما فارقتَ ..

شيءٌ من دفاتر النساءْ

وها هو المساءْ

يعودُ قرب مقلتيكَ غامضاً

وأنتَ في غموضِكَ المبهورِ،

صوتٌ بائسُ الغناءْ

...........................

...........................

وعدتَ لا تحترفُ الكتابهْ

وعدتَ لا تسيرُ في الرّتابهْ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (ألفية ومرآة )


واقرأ لنفس الشاعر
  • اللغز الثاني
  • المقـــهـــى
  • صــــداع
  • تأملات
  • ذاكرة سكرى
  • ألفية ومرآة
  • تحــــــولات
  • بداية
  • غيــــــــــمة
  • فعــــاليـــــــــات



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com