الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> المعتمد بن عباد >> فيما مَضى كُنتَ بِالأَعيادِ مَسْرُورا

فيما مَضى كُنتَ بِالأَعيادِ مَسْرُورا

رقم القصيدة : 86470 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


فيما مَضى كُنتَ بِالأَعيادِ مَسْرُورا فَساءَكَ العيدُ في أَغماتَ مَأسُورا
تَرى بَناتِكَ في الأَطمارِ جائِعَةً يَغزِلنَ لِلناسِ لا يَملِكنَ قِطميرا*
بَرَزْنَ نَحوَكَ لِلتَسليمِ خاشِعَةً أَبصارُهُنَّ حَسيراتٍ مَكاسيرا
يَطأنَ في الطين وَالأَقدامُ حافيَةٌ كَأَنَّها لَم تَطأ مِسكاً وَكافورا
لا خَدَّ إِلّا ويشكو الجَدْبَ ظاهِرُهُ وَلَيسَ إِلّا مَعَ الأَنفاسِ مَمطورا
أَفطَرتَ في العيدِ لا عادَت إِساءَتُهُ فَكانَ فِطرُكَ لِلأكبادِ تَفطيرا
قَد كانَ دَهرُكَ إِن تأمُرهُ مُمتَثِلاً فَرَدّكَ الدَهرُ مَنهيّاً وَمأمورا
مَن باتَ بَعدَكَ في مُلكٍ يُسرُّ بِهِ فَإِنَّما باتَ بِالأَحلامِ مَغرورا

.

.

__________________

* في خريدة القصر: " أرى بناتي في أغمات من عدمٍ يغزلن للناس ما يملكن قطميرا"


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (الصُبحُ قَد مَزَّقَ ثَوبَ الدُجى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وَلَجَّ الفُؤادُ فَما عَسى أَن أصنَعا
  • سُمِّيتَ سَيفا، وَفي عَينَيكَ سَيفانِ
  • أَنفحةُ الرَّوض رَقَّت في صَبَا السَّحرِ
  • قَلبي مُوالٍ لِمُعاديهِ
  • فُديتَ أَبا عَمروٍ مِن فَتى
  • أَيا ملكا يَجِلُّ عَن الضَّريبِ
  • لَمَّا تَماسَكتِ الدُّموعُ
  • لَكِ اللَهُ كَم أودَعتِ قَلبيَ مِن أَسى
  • فَتَكَت مُقلَتاهُ بِالقَلب مِنّي
  • لِلَّهِ دَرّ أَبي السِّنانْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com