الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> السعودية >> جاسم الصحيح >> لـِــــــصُورتِها أُغَنِّي

لـِــــــصُورتِها أُغَنِّي

رقم القصيدة : 87651 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


دعيني؛ أحتفي مِلْءَ انبهاري بِـصُورتِكِ التي صَنَعَتْ نـهاري
بِـصُورتِكِ التي قد غَازَلَتْنِي مغازلةَ البنفسجِ للكَنَاري
بِـصورتِكِ التي أسعَى إليها كما يسعَى (الحجيجُ) إلى (المزارِ)
أُجَاوِرُهَا فأشعرُ أنَّ (رُكنًا يمانيًّا) يُقيمُ إلى جواري
أُحَاوِرُهَا فأعبرُ من شتاتي إلى ذاتي، على جسرِ الحِوَارِ
دعيني؛ أَلْثُمُ (الألوانَ) فيها وأحني عند حضرتِـها (سَماري)
وأمسحُ وحشةَ النسيانِ عنها وأنضحُ بالحنانِ على (الإطارِ)
دعيني؛ أجتلي تلك الثُّرَيَّا وأملأُ من تَوَهُّجِهَا مداري

***

شعوريَ بين آوِنَةٍ وأُخرى شعورُ المطمئنِّ الـمُسْتَثارِ
أراكِ فتستديرُ الأرضُ حولي لـكثرةِ ما أُحِسُّ من الدُّوَارِ
أراكِ بـفطرتي فأراكِ نجمًا يشدُّ عيونَ أطفالٍ صغارِ
أرى الشَّعْرَ الـمُهَرْوِلَ مثل مُهْرٍ فَتِيٍّ شَبَّ في وَهَجِ البراري
أرى الأَنْفَ الـمُجَرَّدَ في عُلاهُ تلوحُ عليهِ هيبةُ (ذي الفقارِ)
أرى شَجَرَ الملامحِ وَهْوَ يجلو مفاتنَهُ، ويهمسُ بالثِّمارِ
أرى عُشْبَ الأنوثةِ كيف ينمو ويُكمِلُ دورةً في الاخضرارِ
أرى قَطْـرَ النَّدَى يجري نَدِيًّا على ربواتِ زَهْرِ الجُلَّنارِ
أرى عطرًا من الإلهامِ يزكو ويُفصِحُ عن مواهبِكِ الكِثارِ
أذوبُ عليكِ نبضًا بعد نبضٍ ويبدأُ في ابتسامتِكِ انصهاري
ويَلْسَعُني الهوى فـيَـرِفُّ قلبي رفيفَ فراشةٍ في قوسِ نارِ

***

كَأَنِّيَ في مَحَطَّةِ ذكرياتي غريبٌ باتَ يحلمُ بالدِّيارِ
وحولـي أَعْيُنُ البَشَرِ الغيارى أُداريها.. وألعنُ ما أُداري!
وأغرقُ فيكِ بالنظراتِ حتَّى لَأَسْهُو عن مواعيدِ انتظاري
ويمضي الوقتُ.. لا أدري إذا ما تَوَحَّمَتِ الـمَحَطَّةُ بالقطارِ!
أنا في جَرَّةِ الشَّغَفِ الـمُصَفَّى تُخَمِّرُني إلى أقصَى اختماري
أَلاَ يا بهجةَ (النَّيروزِ) كُوني وِقَاءَ الرُّوحِ من بَطْشِ (التَّتارِ)
فما روحي سوى دارِ اليتامَى يُهَدْهِدُ سقفُها حُزنَ الجدارِ
خُذيني من بَوَارِ الأرضِ حولي إلى فرحٍ يدومُ بلا بَوَارِ
خُذي دمعي فإنْ تَجِدِيهِ شِعْرًا فإنَّ الدُّرَّ دمعٌ في المحارِ
أنا من أكثرِ الأشجارِ صبرًا تُحَدِّثُكِ النخيلُ عن اصطباري
وتعرفُني مرايا الوقتِ أَنِّي أَلُوفٌ مثل ذَرَّاتِ الغبارِ

***

1437هــــ





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حديقةٌ بلا غِناء) | القصيدة التالية (نبالٌ مشروخةٌ من كنانةِ (الملك الضِّلِّيل))



واقرأ لنفس الشاعر
  • (عنترة) في الأسر
  • موسيقا مؤجَّلة
  • شهيقُ الَّلازَوَرْد
  • بطلٌ تَوَزَّعَ في مشاعرِ شَعْبِهِ
  • المرايا المشوَّهة
  • زيارةٌ إلى شعورٍ هَرِم
  • تحت جدار الحكايات
  • (القديح) عرسٌ في السماء
  • جائعٌ يأكل أسنانَه
  • الانتفاضةُ قِبلتنا والإمامُ الحجر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com