الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> حسن شلّال >> أُمُي

أُمُي

رقم القصيدة : 87720 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لأمِّي تُشرقُ الكلماتُ

حينَ يَلفُها عِطْرُ الربيعُ

وحينَ يبتدئُ الكلامُ

ربيعهُ , أُمِّي

و أُمِّي موطنُ البَسَماتِ

دربُ الحورِ والرحمات

حينَ يضجّ كونٌ بالجمال

فعطرهُ, أُمِّي

و أُمِّي, أُمَكُم

شوقٌ له قسماتْ

يعرفهُ غريب الدار

حينَ يضيعُ في مُدنِ الصقيعِ

فيستجير بقوله , أُمِّي

و أُمِّي, أمكم

صوتُ الأذانِ ورحمةُ الصلواتِ

تدعُو في هدوءِ الفَجْرِ

من ذا يسمعُ الدعوات

حين يلف جلالها , (دمّي)

و أُمِّي, أمُّ من يدنو

صباح العيد

مزهواً

تُلاعب ثوبهُ النَسماتْ

فيهتفُ مستجيباً للنداء

مغرداً , أُمِّي

و أُمِّي جَنَةُ الدُنيا وزينتها

تسامت عندها الكلمات

يلبي القلب دعوتها

فكلّ حياته, أُمِّي

دُعائكَ عندَ زمزمْ

موطنُ الإقبالِ والدَعوات

لأمك حين تزحمك الشجون

وتطلق الزفرات

تذكر عندها (أُمِّي)

تذكّرْ أمهاتِ الحُبّ

حلّقْ في ذُرَى النجْمات

دعائكُ للغوالي صاعدٌ

والحبّ في عرفات

شفاء للقلوب

فقل معي, أُمِّي


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لِلعشْقِ , أَسْبَابْ ) | القصيدة التالية (لُجُـــوءْ)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ذَكرتُكِ رُدي البَالْ
  • صَدَى لهمسِ الرِّيح
  • شَمْعَةٌ في العَاصِفَة
  • نَسِيتُ الِعتَابْ
  • اعْتِرافٌ لم يَكْتَمِلْ
  • فَتَّانَة العَينَين
  • وهُمُ حُبَّها القَديم
  • لِلعشْقِ , أَسْبَابْ
  • لُجُـــوءْ
  • سَرَابٌ مُكْتَمِلْ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com