الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السودان >> الهادي آدم >> العروس

العروس

رقم القصيدة : 87869 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أتاني صاحبي يبغي عروسا

وكنت مشيره في كلّ أمر

فقمت مهللا وطفقت أتلو

عليه كلّ عالقة بفكري

فقلت له سعاد فقال إني

بذلت لحبها روحي وعمري

سهرت الليل من شوق إليها

وطال لنجمه عدي وحصري

ولكن يا لحظي قيل لما

ذهبت أريدها خطبت لغيري

فقلت إذن هدى ..فأجاب خلق

وتهذيب وتربية لعمري

ولكن ما لها في الحسن حظ

فهل كأس تطيب بغير خمر؟؟

فقلت: إذن فزينب ذات حسن

يقلب عاشقيها فوق جمر

فقال: ومايفيد الحسن ما لم

تزنه خلائق كالماء تسري

فقلت: أرى لزهراء التفاتا

كظبية بانة لاحت بغفر

وأخلاقا من الأنسام أحلى

ومن نغم على الأوتار يجري

فقال: نعم ولكن بيت سوء

وبيت السوء بالحسناء يزري

ألم تسمع حديث الناس عنه

وعن ماضيه من قبر لقبر

فقلت: وما حديث الناس إني

رأيت الحب لا يرضى بأسر

فثار مغاضبًا وسكتُ لمّا

قرأت بوجهه آيات زجري

فقال: أراك تعلم بالغواني

كأنك درّة في كلّ نحر

فقلت: إذن حليمة. قال: قبحًا

لرأيك أشتري جهلا بمهر!

فما ذهبت إلى الكتاب يوما

وما قرأت ولو مقدار سطر

فقلت إذن حياة..بها بثور

وسلوى تلك قال بغير شعر

فقلت اختر إذن عشرًا حسانا

وخذ من كلّ واحدة بقدر

وصغ منهن واحدة وخذها

إليك قرينة ما دمت تدري


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (الشاعر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • عيب العلم
  • مسرح الأيام
  • توريت
  • النيل
  • نشيد الحرية
  • طيف
  • الشاعر
  • حزمة أعصاب
  • عندما صمت الهزار
  • هذا الجنون



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com