عنوان القصيدة : وجودي وجودُ العارفينَ لأنهمْ

للشاعر :محيي الدين بن عربي
القسم : العصر العباسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=11582


وجودي وجودُ العارفينَ لأنهمْ كمثلِ الذي أشهدته أشهد واحقا
فعينهمُ عيني ولستُ سوى لهم ولوْ أطلقوا جمعاً ولو أطلقوا فرقا
وكونهُمُ كونَ الإلهِ كما أنا فقلْ إنْ تشا حقاً وقلْ إنْ تشا خلقا
كزيتونة قامت على ساقِ موجدي فما هي في غربٍ ولا رأتِ الشرقا
تعالتْ عن الأرواحِ لا ميلَ عندها ويمطرها السحب الذي يُخرجُ الودقا
فمنها بدا إلى ساق حرٍّ كما بدتْ لعيني منها المطوقة ُ الورقا
فعاينتُ آحاداً ولمْ أرَ كثرة ً وقد قلت فيما قلته الحقَّ والصدقا
ونظمت أبياتاً من الشعر فيهما وما كان نطقي بل هما عينا النطقا
سواسية ٌ أسنانُ مشطٍ تراهمُ وهمْ في سفالِ جاوزوا الدوحَ والأفقا
لهمْ حركاتٌ في سكونٍ قصنعهمْ صنيعُ الذي من أجلهِ أوجدوا الفرقا
فيفعلُ بالشكلِ المعينِ وضعهُ لذاك تراه يحفظ الرتق والفتقا

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com