عنوان القصيدة : ولما رأيتُ الأمر يعلو ويسفل

للشاعر :محيي الدين بن عربي
القسم : العصر العباسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=11651


ولما رأيتُ الأمر يعلو ويسفل ويقضي به الحقُّ المبين ويفصلُ
تصرفهُ الأهواءُ أني توجهتَ فيقضي به ريحُ جنوبٍ وشمأل
تنبهَ قلبي عندَ ذاكَ عناية ً من الله جاءته وقد كان يعقل
فواللهِ لولا أنَّ في الصدقِ ثلمة ً لما كان قلبُ العبدِ يسهو ويغفل
وقلتُ لقلبي ما دعاكَ لما أرى فلم أدر إلا أنها تتأوّل
بحثت عن أصل الأمرِ ما أصل كونه فلاحَ لنا في ذلك البحثِ فيصل
فأعلم أنَّ الحكم للعلمِ تابعٌ كما هو للمعلومِ والأمر يجهلُ
ولما رأيتُ الحقَّ فيما ذكرته علمت بأن الأمر جبر مفصل
وأن إله الخلقِ بالخلقِ يفصلُ وبالخلقِ أيضاً بالمكاره يعدل
فمنْ لامَ غيرَ النفسِ قدْ جارَ واعتدى ومن لامها فهو الشهيد المعدّل
ولما رأيتُ الحق للخلقِ تابعا تساوى لديَّ الخوفُ والأمنُ فاعلموا
على كشفِ هذا واعملوا بمنارهِ فإن به تسمو الذواتُ وتكمل

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com