عنوان القصيدة : إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ

للشاعر :محيي الدين بن عربي
القسم : العصر العباسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=11711


إذا حسنتَ ظنكّ بالرجالِ علوتَ به ورباتِ الحجالِ
وإنْ ساءتْ ظنونكَ يا حبيبي فأنت لسوء ظنك في سفالِ
وميزانُ الشريعة ِ لا تزنه بميزانِ التفكرِ والخيالِ
وإنكَ إنْ أصبتَ بهِ لوقتٍ غلطتَ بهِ فتلحقُ بالضلالِ
تميزتِ الخلائقُ في سناها فأين الواجباتُ من المحال
إذا عاينت ما لا يرتضيه إلهك قد حلالي عينُ حالي
بمرآه الذي عانيتَ منهُ وفيهِ ما يذمُّ من الفعالِ
أتتك وصيتي تسمو اعتلاء على ما كانَ منْ كرمِ الخلالِ
فسوءُ الظنِّ يحرمُ منكَ شرعاً وحسنُ الظنِّ يلحق بالحلالِ
وإنْ كنتَ الإمام تقيم حدّاً أقمه كما أمرت ولا تبال
ولا تتبعه سوءَ الظنِّ فيه به تأمن عليك من السؤال
فإنَّ الله سائلُ من أتاه بهِ يومَ القطيعة ِ والوصالي
وعبدُ الله ليس بحكم ماضٍ ولا آتٍ ولكنْ حكمُ حالِ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com