عنوان القصيدة : يا أولى الألبابِ، يا أولى النُّهى

للشاعر :محيي الدين بن عربي
القسم : العصر العباسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=19299


يا أولى الألبابِ، يا أولى النُّهى همتُ ما بينَ المهاة ِ والمها
من سها عن السُّها فما سها من سها عنِ المهاة ِ قدْ سها
سِرْ بِهِ بسِرْبِهِ لِسِرْبِهِ، فاللُّهى تفتَحُ بالحمدِ اللَّهَا
إنها من فَتَيَاتٍ عُرُبٍ، من بناتِ الفُرْسِ أصلاً إنّها
نَظَمَ الحُسْنُ من الدُّرّ لها أشنَباً أبيضَ صافي كالمَها
رابَني منها سُفُورٌ راعَني عِندَهُ منها جمالٌ وبَها
فأنا ذو المَوْتَتَيْنِ منهُما، هكذا القرآنُ قدْ جاءَ بها
ققلتُ: ما بالُ سفورٍ راعني موْعدُ الأقوَامِ إشراَقُ المَها
قلتُ: إني في حِمًى من فاحِمٍ ساتِراً فَلْتُرْسِلِيهِ عِندَها
شِعرنا هذا بلا قافية ٍ إنّما قَصدِيَ منْهُ حَرْفُ هَا
غَرَضي لَفظَة ُ هَا من أجلها لستَ أهوى البيعَ هاوها

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com