عنوان القصيدة : أبْلِغْ لدَيْكَ بَني الصّيداءِ كُلّهُمُ

للشاعر :زهير بن أبي سلمى
القسم : العصر الجاهلي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=19491


أبْلِغْ لدَيْكَ بَني الصّيداءِ كُلّهُمُ أنّ يَساراً أتَانَا غَيرَ مَغلولِ
ولا مهانٍ، ولكنْ عندَ ذي كرمٍ وفي حِبَالِ وَفيٍّ غيرَ مَجْهُولِ
لا مُقرِفِينَ وَلا عُزْلٍ وَلا مِيلِ ـلا سخفَ رأيٍ، وساءها عصرُ
يعطي جزيلاً ويسمو، غير متئدٍ بالخيلِ للقومِ في الزعزاعة ِ الجولِ
وبالفوارسِ، من ورقاءَ، قد علموا فُرْسانَ صِدْقٍ على جُرْدٍ أبابِيلِ
في حومة ِ الموتِ إذ ثابتْ حلائبهمْ -
في ساطعٍ من ضباباتٍ، ومن رهجٍ وعثيرٍ من دقاقِ التربِ، منخولِ
أصحابُ زيدٍ، وأيامٍ، لهمْ سلفتْ مَن حارَبُوا أعذَبُوا عنْهُ بتَنكيلِ
أوْ صَالَحُوا فَلَهُ أمْنٌ ومُنْتَفَذٌ وَعَقْدُ أهْلِ وَفاءٍ غَيرِ مَخذولِ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com