عنوان القصيدة : يا لكَ منْ ذي أدبٍ ! أطلعتْ

للشاعر :محمود سامي البارودي
القسم : مصر
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=23852


يا لكَ منْ ذي أدبٍ ! أطلعتْ فِكْرَتُهُ ثَاقِبَة َ الأَنْجُمِ
حَازَ مَدًى قَصَّرَ عَنْ شَأْوهِ كُلُّ أَخِي سَابقَة ٍ مِرْجَمِ
فهوَ إذا قالَ علاَ ، أوْ جرى بَرَّزَ، أَوْ نَاضَلَ لَمْ يُحْجِمِ
ذو فكرة ٍ فاضتْ بما أودعتْ مِنْ حِكْمَة ٍ، كَالْعَارِضِ الْمُثْجِمِ
ذَاكَ فَتًى ، نَبْعَتُهُ لَمْ تَلِنْ لِعَاجِمٍ مِنْ خَوَرِ الْمَعْجَمِ
ألفاظهُ تعزى إلى " يعرب " وَفِكْرُهُ مُقْتَبَسٌ مِنْ «جَمِ»
لمْ ينظمِ الحوسيَّ عجباً بهِ وَ لمْ يسمَّ الوردَ بالحوجمِ
لكنهُ رازَ الحجا ، فاكتفى بواضحِ القولِ عنِ المعجمِ
دَانَ لَهُ بِالْفَضْلِ عَنْ خِبْرَة ٍ كلُّ فصيحِ القولِ ، أوْ أعجمِ
دلَّ على معدنهِ فضلهُ دلالة َ التبرِ على المنجمِ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com