عنوان القصيدة : احتجاج العائد من رحلة الخوف

للشاعر :عبدالعزيز المقالح
القسم : اليمن
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=65270


يا صدر أمي
ليتني حجرُ على أبواب قريتنا
وليت الشعر في الوديان ماء أو شجر
ليت السنين الغاربات ،
حكاية مرسومة في نهر راعية عجوز
ليت السماء قصيدة زرقاء
تحملني إلى المجهول ،
تغسلني من الماء - التراب
ليت القلوب ترى ، وتسمعُ
والعيون نوافذ مسدودة ،
من لي بعين لا ترى ؟
من لي بقلب لا يكف عن النظر
*****
وسط الظلام وجدتُ ايماني
وفي قلب النهار فقدتُ ايماني
لماذا يا كتاب الشمس تقرأني ،
وأعجز أن أراك ؟!
أرى حروف دمي ،
بُقعا من المرجان
ضوءا في فمي
مرٌ هو الليل الطويل
الشعر مر ..
وصوت " فيروز " بلا طعم
وبين النوم والعينين بحر من رمال
***
رفقا بأهدابي
ورفقا يا أظافرهم بأعناق القصائد
أين أخفيها ؟
أأحملها معي للضفة الأخرى من النهر الذي لا ماء فيه ؟!
لا .. لست مجنونا ، واحلامي تطارد حشدهم
وأمد أظفاري ،
اعض بنارها وجه الظلام
أموتُ من خوفي ،
ومن غضبي ،
ومن قهري
أموتُ .. أموت من البكاء
***
لا تكذبي
يا صافنات الشك ،
موجود أنا ..
جسدي وروحي تغرقان
وصوتُ احزاني ذئاب
تنهش الكلمات
ليت الشك ينشر ليله حولي
ويطويني العدم
ليت النهار يغيبُ ، لا يأتي
وليت الليل لا يأتي ،
وليت الأرض نجم لا يدور


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com