عنوان القصيدة : وقال

للشاعر :إيليا أبو ماضي
القسم : لبنان
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=67610


المرء في غفلاته وسباته والدّهر كالرئبال في وثباته
والعمر ظلّ والزمان يجدّ في إخفائه، والمرء في إثباته
والحرب لا تنفكّ بينهما ، ولا ينفكّ هذا المرء في حسراته
لا تعجبوا من جهله وغروره وتعجّبوا إن حال عن حالاته
يسعى ولا يدري إلى حيث الرّدى وكذا الفراش يحوم حول مماته
وتحبّب الدّنيا إليه نفسه فيطيعها والنفس من إفاته
ويضيرها إفلاته من قيدها وسعادة الإنسان في إفلاته
يلقى الضّراغم غير مكترث بها فإذا سطت ضربت على سطواته
ما قاتل البطل النجيد غضنفر إن الغضنفر من عصى شهواته

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com