عنوان القصيدة : وَشْمٌ ثالث

للشاعر :حسن شهاب الدين
القسم : مصر
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=80123


لماذا انفلتَّ كأنَّكَ ريحٌ
تمرُّ بأشلاءِ رُوحٍ محطَّمْ
تُعيرُ الفصولَ وجوهاً لتبكي
حنيناً لتحيا ونبضاً لتحلمْ
تسمِّي القصيدةَ موتاً مُعاداً
فيدعوكَ صمتُ التباريحِ أبكمْ
لماذا ابتدأتَ إذا ما انتهوا
وتبحثُ وحدَكَ عن أيِّ مختمْ
وتنمو على البيدِ صبَّارةً
وظلُّكَ في سجدةِ الرملِ طَلْسَمْ
لماذا تمرَّدْتَ.. هُمْ عابدوكَ
وسرُّك مازالَ في الغيبِ مُبهَمْ
تجردتَ في ساعةٍ من بهاءٍ
وأشعلتَ قُدْسَكَ في طيِّ مأثمْ
وها أنتَ تمرقُ بين الفصولِ
وبين القصائدِ وجْهاً مُلثَّمْ
تبيحُكَ جنَّيَّةٌ للذهولِ
وتسكنُها مثل وَشْمٍ بمعصمْ
مَراياكَ ترتدُّ غيباً حسيرًا
وقبرُكَ فوقَ القصيدةِ يجثمْ
أفي ساحةِ النارِ تبغي المثولَ
وفي حضرةِ الماءِ كنتَ التيمُّمْ


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com