عنوان القصيدة : حُبُّكَ ذاتِى

للشاعر :محمد أبو العلا
القسم : مصر
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=82001


هَبْ أنَّنى لَمْ أروِ يوماً قِصَّتى
وأَعَرْتُ أنَّاتَ الفؤادِ سُكاتى
هَبْ أننى لَمْ أَنْسَ يوما لوعَتى
لَمْ أنسَ وجْهَ البَدْرِ
طولَ حياتى
أتظُنُّ نفسكَ غائباً عن مُقْلَتى
أو طيفك المنقوش فى خطواتى
أتظُننى أنسى هواكَ
مُخادِعاً
وأظلُّ مُرتَقباً على الطرُقاتِ
أم كيف لا تدرى وقلبُكَ
نابضٌ
باسمى ودمعُكَ أغرقَ الوَجْناتِ
ما كان ضَرَّك لو سألتَ عن الهوى
ولَمَسْتَ معنى الحب
فى نظراتى
ما كان ضَرَّكَ لو سألت فؤادىَ
فأجاب فى صمتى ..
وفى كلماتى
أنى أحبُّكَ والأنينُ يُذيبُنى
وأعيشُ أيامَ الهوى النَّضراتِ
لعَلِمْتَ أنى أرتَجى عَطْف الهوى
أهواكَ فى جَهْرى وفى هَمَساتى
وسألتُ قلبى عن هواكَ
أجابَنى
هو شَمْسُ عُمْرى ..
والدُّجى.. وحياتى
هو مَنْ لُقاهُ إذا أَهَلَّ سعادَتى
هو مَنْ جفاهُ ـ إذا جفا ـ
كمماتى
هو مَنْ بريقُ عيونِهِ
أُهْدَى به
هو مَنْ تُنادى باسمهِ نَبضاتى
فإذا صَمَتُّ فليسَ صَمْتىَ غَفْوَةً
فأنا أُحبُكَ
بَلْ وحبُّكَ ذاتى ..


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com