عنوان القصيدة : بَكَتْ أَن رأت إِلْفَين ضَمَّهُما وَكرُ

للشاعر :المعتمد بن عباد
القسم : العصر الأندلسي
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=86486


بَكَتْ أَن رأت إِلْفَين ضَمَّهُما وَكرُ مَساءً، وَقَد أَخنى عَلى إِلفها الدَّهرُ
بَكَت لَم تُرِق دَمعاً وَأَسبلتُ عَبرَةً يُقصّرُ عَنها القطر مَهما هَما القطرُ
وَناحَت فَباحَت وَاِستَراحَت بِسرّها وَما نَطقَت حَرفاً يَبوحُ بِهِ سِرُّ
فَماليَ لا أَبكي أَمِ القَلبُ صَخرَةٌ وَكَم صَخرَةٍ في الأَرضِ يَجري بِها نَهرُ
بَكَت واحِداً لَم يُشجِها غَيرُ فَقدِهِ وَأَبكِي لأُلَّافٍ عديدهُمُ كُثرُ
بنِيّ صَغيرٌ أَو خَليلٌ مُوافِقٌ يُمزّقُ ذا قَفرٌ وَيُغرِقُ ذا بَحرُ
وَنجمان زَينٌ لِلزَمان اِحتواهما بِقُرطبةَ النكداءِ أَو رُندَةَ القَبرُ
غَدرتُ إِذاً إِن ضَنَّ جِفني بِقَطرَه وَإِن لؤمَت نَفسي فَصاحِبُها الصَبرُ
فَقل لِلنُجومِ الزُّهرِ تبكيهِما معي لِمِثلِهِما فلتَحزَنِ الأَنجُمُ الزُّهرُ

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com