عنوان القصيدة : اللقاءُ الأخير

للشاعر :أسامة غالي
القسم : العراق
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=86574


(في ذِمَّةِ اللهِ ما ألقَى وما أجِدُ...) الجواهري
.
.
ذهبنا معاً ..
كان حبّاً يضيءُ الطريقَ
وعطراً تجيء به الريحُ
يُغوي الخُطى
كيفَ لي أن أرى الوجنتين
يضمان بردَ الشتاءِ
و حُمْرَةَ وقت الغروبِ
و عينين واسعتين بوسعِ المدى
كنتُ أرنو إلى وجهِها فأتيهُ
وتأسرني الابتسامةُ
حينَ ذهبنا معاً ..
كان حبّاً يدثّرنا بعباءته
مِنْ رذاذِ الندى
أسيبقى
ونبقى معا بعد هذا المسيرِ ؟
تجيبُ بدمعتِها
................
................
أي حزنٍ بدا!!
كيف حلَّ الشّذى
وافترقنا،
وكانَ اللقاءُ الأخير.


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com