عنوان القصيدة : كيف..؟!

للشاعر :خالد الحلّي
القسم : العراق
تستطيع مشاهدة القصيدة في موقعنا على العنوان التالي :
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=87775


أفتحُ في الفجرِ شبابيكي فأراها تُصبحُ للروح مرايا:-
مرآةٌ لا تشبه مرآةْ
وشبابيكٌ لا تشبه شبّاكْ،
فتهيمُ الروحْ
بين لذاذاتٍ من خدرِ الأمسِ، وأشجانٍ تتأجج في الروحْ
ويغنّي الصوتُ المجروحْ :
لولاكِ لما كنتُ أغنّي
إنكِ في مرآة دمائي تختصرين مرايا الكونِ
أنتِ الروحُ وأني
ظلٌ منكِ
يحمله الشكُ، ليفتح للأيام شبابيكاً أخرى
كيف أعود إليكِ .. إلى بغدادْ
كيف أعودْ
يا جذراً يبقى حلمي المنشودْ..؟
كيف.. وكيف.. وكيف..
يا أملاً يسبح في غيمةِ صيفْ..؟!
ملبورن 30/11/2005


  إطبعها الآن

الرابط الصوتي للقصيدة : لايوجد

مع تحيات موقع : أدب
www.adab.com