الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | من نحن ؟ | ENGLISH

الأولى >> روائع الشعر العالمي >> لويس أراغون / Louis Aragon >> شكاية لأرغن البربرية الحديثة

شكاية لأرغن البربرية الحديثة

رقم القصيدة : 82735 نوع القصيدة : - ملف صوتي: لا يوجد


هؤلاء الذين وقفوا وراء السدود

عادوا في كبد الظهيرة

موتى من التعب قد جنّوا من الغضب

عادوا في كبد الظهيرة

النساء قد انحنين تحت حملهن

والرجال يشبهون الملاعين

النساء قد انحنين تحت حملهن

يبكين اللعب الضائعة

وأطفالهن قد فتحوا عيونهم الواسعة

يبكون لعبهم الضائعة

الأطفال يرون دون أن يفهموا

آفاقهم التي أُسيء حمايتها

الأطفال يرون دون أن يفهموا

المدفع الرشاش على تقاطع الطرق

وحانوت البقالة الكبير أصبح رماداً

المدفع الرشاش على تقاطع الطرق

الجنود يتكلمون بصوت خفيض

والكولونيل يقف في فناء

الجنود يتكلمون بصوت خفيض

يحصون جرحاهم وموتاهم

وفي مدرسة في أحد الفصول

يحصون جرحاهم وموتاهم

وعددهم ماذا نقول

يا صديقتي يا أشجاني

وعددهم ماذا نقول

إنهم ينامون مع صورهم

السماء تبعث من أجل البلابل

إنهم ينامون مع صورهم

على محفات من قماش أغبر

سوف يدفنون قريباً

على محفات من قماش أغبر

يحملون الشباب

البطن مضرجة بالدم والجلد أربد

يحملون الشباب

ولكن من يدري جدوى هذا

سيموتون.. دعهم أيها الجندي

ولكن من يدري جدوى هذا

إذا جاءوا إلى (سان اومير)

ماذا سيجدون بيننا

إذا جاءوا إلى (سان أومير)

سيجدون العدو

دباباته تفصلنا عن البحر

سيجدون العدو

يقولون أنهم استولوا على (ابفيل)

فلنتحمل خطايانا

يقولون أنهم استولوا على (ايفيل)

هكذا يقول رجال المدفعية

وهم يرون المدنيين يمرون

هكذا يقول رجال المدفعية

أشبه بالظلال المصبوغة

العيون هنا والرأس هنا

أشبه بالظلال المصبوغة

إذا رآهم عابر طريق فجأة

يضحك بوحشية لشكاواهم

إذا رآهم عابر طريق فجأة

كانت الدنيا سوداء كالألغام

كانت الدنيا سوداء كالحياة

كانت الدنيا سوداء كالألغام

هذا العملاق الذي يعود إلى بيته

في (مريكور) أو (سالومين)

هذا العملاق الذي يعود إلى بيته

سيصرخ فيهم لا يهمنا سوف يعودون

ولو كانت هي القنابل أو المطر

سيصرخ فيهم لا يهمنا سوف يعودون

الأفضل مائة مرة أو يمزق الإنسان في بيته

برصاصة أو اثنتين في البطن

الأفضل مائة مرة أن يمزق الإنسان في بيته

من أن يذهب إلى أرض غريبة

الأفضل الموت حيثما تعيشون

من أن يذهب إلى أرض غريبة

سنعود سنعود

القلب مثقل والفكر نشط

سنعود سنعود

بلا دموع بلا أمل بلا سلاح

نحن الذين أردنا الرحيل ولكن كلا

بلا دموع بلا أمل بلا سلاح

هؤلاء الذين يحيون هناك في سلام

هرعوا إلينا برجالهم المسلحين

هؤلاء الذين يحيون هناك في سلام

أعادونا تحت القنابل

قالوا لنا لن يمروا

أعادونا تحت القنابل

حسناً لقد عدنا هنا

لا حاجة لأن نحفر قبورنا

حسناً لقد عدنا هنا

مع أطفالنا ونسائنا

لا حاجة لأن نقول شكراً

مع أطفالهم ونسائهم

(سان كريستوف) قديس الطريق الكبير

لقد رحلوا من جانب اللهب

سان كريستوف قديس الطريق الكبير

العمالقة الذين كانوا يتجسدون

حتى بلا عصا في اليد

العمالقة الذين كانوا يتجسدون

على سماء ابيضت من الغضب

*

ترجمة: عبد الوهاب البياتي وأحمد مرسي

عن كتاب: أراغون شاعر المقاومة- الطبعة الثانية 1994

المؤسسة العربية للدراسات والنشر



أضف القصيدة لصفحتك في الفيس بوك



القصيدة السابقة (عيون إلزا) | القصيدة التالية (الز أحبك)



واقرأ لنفس الشاعر
  • باريس
  • عيون إلزا
  • شظايا
  • إلزا أمام المرآة
  • الدموع تتجمع
  • أيتها الحاضرة الجامدة
  • شكوى بابلو نيرودا
  • سانتا اسبنيا
  • -س-
  • نشيد الأناشيد
  • موقع أدب (adab.com)


    اقترح تعديلا على القصيدة
    اضف القصيدة إلى مفضلتك
    أرسل القصيدة إلى صديق
    نسخة مهيئة للطباعة

    البحث في موسوعة الشعر العالمي عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | راسلنا

    Neruda Tagore Elliot wordsworth Shakespeare  Baudelaire Lorca Aragon Rimbaud Cavafy Ezra Paz  Keats.jpg Lamartin



    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com
    برمجة قهوة نت