الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | من نحن ؟ | ENGLISH

الأولى >> روائع الشعر العالمي >> ألن غينسبرغ / Allen Ginsberg >> أغنية

أغنية

رقم القصيدة : 83584 نوع القصيدة : - ملف صوتي: لا يوجد


ثِقَلُ العالَمُ

في الحُبِّ.

تحتَ عبءِ العُزلةِ،

تحت عبءِ الامتعاضِ.

الثِّقَل الّذي نحملُه

هو الحبُّ.

مَنْ يستطيعُ أنْ يُنكرَ؟

أنَّهُ يلامس الجسدَ

في الأحلامِ،

يبني المعجزاتِ

في الأفكارِ،

و ثَمَّة عذاباتٌ

حتَّى يُولَد في الإنسانِ

مِن غَوْر الخيال،

ينظرُ مِن القلب

و يحترق بنقاءٍ

لأجل الحياةِ

ولعبءِ الحياةِ،

إنَّه الحبُّ.

لكنَّنا نحمِلُ الثّقلَ

بضجَرٍ، ولهذا يجب أن يرتاحَ

أخيرًا في أحضانِ الحبِّ،

يجبُ أن يرتاحَ

في أحضان الحبِّ.

لا راحةَ بدون حبٍّ،

لا نومَ بدونِ أحلامٍ

عنِ الحبِّ،

-كُنْ غاضبًا أو هادئًا

مهووسًا بالملائكةِ أو الآلاتِ،

الرغبةُ الأخيرة

هي الحبُّ،-

لا يُمكنُ أن يكونَ مريرًا،

و لا يُمكنُ إنكارُه،

و لا يُمكنُ منعُه

إذا ما تمَّ إنكارُه.

الثّقلُ ثقيلٌ جدًّا.

-يجبُ أن نُعطيَ

ولا ننتظر مقابلًا،

كما تُعطَى الفكرةُ في العزلةِ

بكلِّ روْعتِها

بكلِّ فائضِها. الأجسادُ الدافئةُ

تضيءُ سويَّةً

في الظَّلامِ،

تتحركُ اليدُ

لمركزِ الجسدِ،

ويرتعشُ الجلدُ

في سعادةٍ

وتُقْبِلُ الرُّوحُ

مبهجةً للنَّاظر.-

نعم نعم،

هذا ما أردتُ،

لطالما أردتُ،

لطالما أردتُ،

أنْ أعودَ

الى الجسَدِ

حيثُ ولدتُ.

______________

ترجمة شريف بقنه



أضف القصيدة لصفحتك في الفيس بوك



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (عُواءَ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عُواءَ
  • موقع أدب (adab.com)


    اقترح تعديلا على القصيدة
    اضف القصيدة إلى مفضلتك
    أرسل القصيدة إلى صديق
    نسخة مهيئة للطباعة

    البحث في موسوعة الشعر العالمي عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | راسلنا

    Neruda Tagore Elliot wordsworth Shakespeare  Baudelaire Lorca Aragon Rimbaud Cavafy Ezra Paz  Keats.jpg Lamartin



    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com
    برمجة قهوة نت