صياغة المحتوى

صياغة الإعلانات والخطابات والمراسلات التجارية والرسائل القصيرة هي فن قائم بذاته، من يملك أساليب الإقناع بأنواعه الفنية فهو قادر على لفت انتباه العميل واهتمامه ومنحه الثقة الأولى والانطباع الأول .

معادلات الإقناع الذاتي والإيحائي وإحداث الدهشة واستثمار طاقات اللغة الهائلة هي أحد تخصصاتنا في صياغة الإعلانات التجارية والخطابات الرسمية ومخاطبة العملاء ورسائل التهنئة، وصياغة الخبر الصحفي الذي يجعل من الخبر دعاية مجانية تستتقر في اللاشعور لدى القارئ .

إدارة المحتوى

ومانقصده هنا تحديدا هو الإدارة اليومية للمحتوى في الشبكات الاجتماعية والتي أصبحت اليوم من أهم أدوات التأثير والتواصل مع الآخرين ..

نتابع يوميا حسابات مشهورة تقع في سقطات مرتبطة باللغة أو المعنى تكون مادّة دسمة للتندّر والإساءة لتلك الجهة أو المنشأة ..

نحن في أدب ندرك جيدا خطورة الكلمات .. ونملك المحزون اللغوي الهائل وأدوات الإبداع البلاغي التي تضمن لك إيصال المعلومة والخبر بطريقة تثير الدهشة وتلفت الانتباه مع ضمان تلافي كافة الأخطاء سواء كانت مرتبطة باللغة أو بالمعنى . يتضمن هذا العمل أيضا الرد على استفسارات وتعليقات العملاء بأسلوب يكسب ودّهم ويزيد من ولائهم للمنشأة أو المنتج.

النشر والتسويق

تمتلك أدب قاعدة جماهيرية ضخمة من المتابعين في الشبكات الاجتماعية ومن المشتركين في خدمة جوال أدب ، ومن أعضاء منتدياتها الثقافية مما جعلها من أهم المنصات الثقافية الإلكترونية على شبكة الأنترنت. 

كما أن علاقتها كبيرة مع العديد من الأسماء الإعلامية والثقافية المعروفة التي يتم التعاون معها لإيصال المعلومة لأكبر عدد من مستخدمي الشبكات الاجتماعية والوصول لأرقام قياسية عالمية Trend في عدد المشاركات وحجم التفاعل.

إدارة الأمسيات والمسابقات الثقافية

لدى أدب تجربة كبيرة وناجحة في إدارة الأمسيات الأدبية ، وحشد الحضور، واختيار الأسماء والنصوص الأفضل لكل مناسبة ولكل شرحية مستهدفة من الجمهور والترويج الإعلامي لها. ولذلك تم اختيار أدب من عدة جهات رسميّة لإدارة الأمسيات الأدبية .

بالإضافة إلى فريق من الأكاديميين والنقاد المتخصصين في مجالات الشعر والأدب بمختلف مدارسه يمكن الاستعانة بهم في تحكيم المسابقات وفق معايير نقدية عالية وحياد وموضوعية.