الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> بهاء الدين زهير >> يا منْ لعبتْ بهِ شمولٌ

يا منْ لعبتْ بهِ شمولٌ

رقم القصيدة : 12387 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا منْ لعبتْ بهِ شمولٌ ما ألطفَ هذهِ الشمائلْ
نَشوانُ يَهُزّهُ دَلالٌ كالغُصْنِ معَ النّسيمِ مائِلْ
لا يمكنهُ الكلامُ لكنْ قد حَمّلَ طَرْفَهُ رَسائِلْ
ما أطْيَبَ وَقتَنا وأهْنَى والعاذلُ غائبٌ وغافلْ
عِشْقٌ وَمَسَرّة ٌ وَسُكْرٌ والعقلُ ببعضِ ذاك ذاهِلْ
والبدرُ يلوحُ في قناعٍ والغصنُ يَميلُ في غَلائِلْ
والوردُ على الخدودِ غضٌّ وَالنّرْجسُ في العيونِ ذابِلْ
وَالعيشُ كمَا نُحبّ صافٍ والأُنسُ بمَا نُحبّ كامِلْ
مَوْلايَ يُحَقّ لي بأنّي عن مِثلِكَ في الهوَى أُقاتِلْ
لي فيكَ وَقد عَلِمتَ عِشقٌ لا يَفهَمُ سِرَّهُ العَواذلْ
في حبكَ قد بذلتُ روحي إنْ كنتَ لِما بَذَلْتُ قابِلْ
لي عندكَ حاجة ٌ فقل لي هل أنتَ إذا سألتُ باذلْ
في وجهكَ للرضى دليلٌ ما تَكذِبُ هذه المَخَائِلْ
لا أطلُبُ في الهَوَى شَفيعاً لي فيكَ غِنًى عن الوَسائِلْ
ذا العامُ مضى وليتَ شعري هل يرجعُ لي رضاكَ قابلْ
ها عبدكَ واقفٌ ذليلٌ بالبابِ يَمُدّ كَفّ سائِلْ
من وَصْلِكَ بالقَليلِ يرْضَى الطلُّ منَ الحبيبِ وابلْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (وجاهلٍ طالَ بهِ عنائي) | القصيدة التالية (أحْبابَنَا أزِفَ الرّحِيـ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تَضيقُ عليّ الأرْضُ خوْفَ فراقِكمْ
  • لعنَ اللهُ منْ ذكر
  • هَبَّ النّسيمُ عَليلاً
  • مرحباً بالزائرِ الوا
  • أرني وجهكَ بكرهْ
  • وَجَليسٍ حَديثُهُ
  • تعززَ بعضُ الناسِ فازدادَ بهجة ً
  • أعِدِ الرّسالَة َ ثانِيَهْ
  • يا كثيرَ الصدودِ والإعراضِ
  • يا واحداً ما كانَ لي غَيرُهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com