الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> حسان بن ثابت >> سألتَ قريشاً فلمْ يكذبوا،

سألتَ قريشاً فلمْ يكذبوا،

رقم القصيدة : 12892 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سألتَ قريشاً فلمْ يكذبوا، فَسَلْ وَحْوَحاً، وَأبَا عَامِرِ
مَا أصْلُ حَسّانَ في قَوْمِهِ، وليسَ المسائلُ كالحابرِ
فَلَوْ يَصْدُقونَ لأنْبَوْكُمُ بِأنّا ذَوُو الحَسَبِ القَاهِرِ
وأنا مساعيرُ، عندَ الوغى ، نَرُدُّ شَبَا الأبْلَخِ الفاجِرِ
ورثتُ الفعالَ، وبذلَ التِّلا دِ، والمَجْدَ عنْ كابِرٍ كابِرِ
وَحَمْلَ الدِّيَاتِ، وَفَكَّ العُنَا ة ِ، والعِزَّ في الحَسَبِ الفاخِرِ
بكُلّ مَتِينٍ أصَمِّ الكُعُوبِ، وأبْيَضَ ذي رَوْنَقٍ بَاتِرِ
وَبَيْضاءَ كالنّهْرِ فَضْفاضَة ٍ، تَثَنَّى بِطُولٍ على النّاشِرِ
بها نَخْتَلي مُهَجَ الدّارعينَ، إذا نَوَّرَ الصُّبْحُ للنّاظِرِ
إذا استبقَ الناسُ غاياتهمْ وَجَدْتُ الزِّبَعْرَى معَ الآخِرِ
وَمَا يَجْعَلُ العَيَّ وَسْطَ النّدِيّ كالمحربِ المصقعِ الشاعرِ
وكيف يناصبني مفحمٌ، يُنَصُّ إلى مُلْصَقٍ بَائِرِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قَدْ تَعَفّى بَعْدَنا عاذِبُ) | القصيدة التالية (إذن واللهِ نرميهمْ بحربٍ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أظنّ عيينة ُ، إذْ زارها،
  • ليتَ خبيباً لم تخنهُ أمانة ٌ؛
  • لقدْ علمَ الأقوامُ أنّ ابنَ هاشمٍ
  • وَمُمسكٍ بِصُداعِ الرّأسِ من سُكُرٍ،
  • أقمنا على الرسّ النزيعِ ليالياً،
  • عينِ جودي بدمعكِ المنزورِ،
  • ألا مَنْ مُبلِغٌ حسّانَ عَني
  • بَانَتْ لَمِيسُ بِحَبْلٍ مِنكَ أقْطَاعِ،
  • متى يبدُ في الداجي البهيمِ جبينهُ
  • إني لأعجبُ منْ قولٍ غررتَ بهِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com