الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> حسان بن ثابت >> عَلِمتُكِ، واللَّهُ الحَسيبُ، عَفيفَة ً

عَلِمتُكِ، واللَّهُ الحَسيبُ، عَفيفَة ً

رقم القصيدة : 12979 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عَلِمتُكِ، واللَّهُ الحَسيبُ، عَفيفَة ً منَ المؤمناتِ غيرَ ذاتِ غوائلِ
حَصاناً رَزَانَ الرّجلِ يَشبَعُ جارُها وتُصبحُ غَرْثَى من لحومِ الغَوافِلِ
وما قُلتُ في مالٍ تُريدينَ أخذَهُ، بنية مهلاً، إنني غيرُ فاعلِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قَدْ تَعَفّى بَعْدَنا عاذِبُ) | القصيدة التالية (إذن واللهِ نرميهمْ بحربٍ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تطاولَ بالجمانِ ليلي فلمْ تكنْ
  • أروُني سُعُوداً كالسُّعودِ التي سَمَتْ
  • لَقَدْ عَلِمتْ بَنو النَّجَّارِ أنّي
  • رَمَيْتُ بِها أهلَ المَضِيقِ، فلمْ تَكَدْ
  • إنّ الذوائبَ منْ فهرٍ وإخوتهمْ
  • قد أصبحَ القلبُ عنها كادَ يصرفهُ
  • فَخَرْتُمْ بِاللِّوَاء، وشَرُّ فَخْرٍ
  • لمنِ الدارُ أوحشتْ بمعانِ،
  • ألمْ ترَ أنّ الغدرَ واللؤمَ والخنا
  • إن تمسِ دارُ ابنِ أروى منه خالية ً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com