الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> فاروق جويدة >> وجئت إليك

وجئت إليك

رقم القصيدة : 66702 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


و جئت إليك و في راحتي جراح السنين

و أحزان عمر.. وطيف اغتراب

وبين الليالي.. بقايا أماني

تلاشت كما يتلاشى السراب

شعيرات رأسي تصارعن يوما

بياض الشيوخ و سحر الشباب

تراني أحب و قد صار عمري

ثقيلا.. ثقيلا كليل العذاب

وجئت إليك وفرحة قلبي تفوق السحاب

وبيني وبينك سد منيع

وعشرون عاما.. تجر الثياب

وجدت الأماني قلاعا توارت

وحلما تمزق بين الحراب

لقد كنت في العمر يوما جميلا

وقطرة ماء.. طواها التراب

وقد كنت لحنا توارى بقلبي

ومر على العمر مثل السحاب

بكينا-وبالحزن- بعض الليالي

فكيف سنبكي ضياع الشباب؟!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ماذا تبقى من أرض الأنبياء؟) | القصيدة التالية (ويضيع العمر)


واقرأ لنفس الشاعر
  • لو أستطيع حبيبتي..
  • وعشقت غيري؟
  • سترجع ذات يوم
  • في رحاب الحسين
  • مات الحنين
  • الحرف يقتلني
  • دائما.. أنت بقلبي
  • هذا عتاب الحب للأحباب
  • وتحترق الشموع..!
  • ضحايا الزمان



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com