الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> عبد الرحيم أحمد الصغير(الماسخ) >> تبصِرَة

تبصِرَة

رقم القصيدة : 81743 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عمري وعمره معا

تجمَّعا في لحظةٍ كلحظة الميلاد

لا تدنُ كثيرا كي أراك

وادنُ

لا تنأ . فقلبي عالِقٌ بمحتواكَ باسِمًا وساكنا

عذرْتني , أنصفْتني منِّي

ومنكَ لااعتذاري مُنصفي

ولا انتثاري في جمالكَ يا بُنيّ

في البعيد كنتَ كلَّ ما لديَّ من شذى التلهُّفِ

ندنو

فأنتَ صاعدٌ مع الصِّبا

وهابطٌ أنا مع الكهولة

الغمامةُ التي تعاهدْنا على بساطها تفرقّتْ

وانحسرَ الوقتُ

فمسَّتْ قدمي أنفي

أعاهِدُ بالعطاء ولا أفي

وأنتَ مُغتربٌ تقول : أبي

فعادةُ الأبوّةِ اقتفاءُ الأثر المُغيَّبِ

دُنيا تدور

ولا يبلُّ مواجعي نورٌ

وأنتَ عُروة الروح التي انفكَّتْ فسرَّبتِ الغناء

فما اعتذاري

والفراقُ بكى على صدري عليكَ وما أضاء

نمتْ ورودُكَ في فؤادي

ثم أوقفهَا ابتعادي

ثم صلَّبتِ الشجونُ الكبرياء

كذا أحبُّكَ فادنُ

لا تدنُ كثيرا كي أراك

وقد أتيتَ ترى ُترابا احتواك وما احتواك

معا فعمري عمرهُ

يبقى العذابُ فليس من عمري

رحلتُ دونه وتركتهُ لحبائل النسيان

إذ يجري

ولهفتهُ تشقُّ أضالع الصخر

الدهورُ مضتْ ولم أرجع إليه

فجاء

يا سعدي ويا ذلِّي ويا صبري

هممتُ به

فهمَّ

قميصهُ ألقاه فوق فؤاديَ الأعمى

فعانقتُ الضياء !!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سبيل البقاء) | القصيدة التالية ( مُتأخِّرات)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حلم
  • مهندس زراعي
  • شفيعنا
  • فيضان
  • مُداخلة
  • الليالي
  • ايحاء
  • مُداومة
  • لافتة
  • تفاهم



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com