الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> فلسطين >> سلمان فراج >> حنين الى القاع القاع

حنين الى القاع القاع

رقم القصيدة : 82192 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


فراغ مخمور ,

تلهو فيه الاشباح ,

هجرته الأحلام الجذلى ,

وتهشّم معزفه الصداح ,

وتكوّم في ظل منسي في زمن التحليق ,

بألف جناح ,

فكأنه لم يمخض يوما !

وكأن بيادره ما فاضت بالعبق الفواح ! والسطح !

غناء قد جنت في فوضى موسمه الارواح

ومدارج يلهث فيها في صخب محموم

يثقلنا في كل صباح يبكينا في عرس النشوه ,

لا ندري ما سر الحزن !

وكيف يوافينا الاحباط !

وكيف نباح ! ..

القاع فراغ !

والسطح الفوضى نهم وجراح وذهول العصر من القاع المهجور جنون رياح !

أودى بالنكهَه !

القى الجذر !

ولم يعبأ بالدرب !

فبين القاع وبين القمه عمق ممتد

وبراح " ما شأن الامس – الليل بعرس الشمس على سطح يهتز جماح " ؟ لكن !

في العمق حنين مهجور ! والنفس

تراودها الاشباح ! والسلم

منسي – ملقى

لا نرفعه لغدو !

بل لا نرفعه لرواح !

والقفزه ضيعت المفتاح والقاع – القمه لا ندري في أيهما نجري ألقٌ خطّافٌ

يسبي العين الهشّه

يغتال الاحلام بالف سلاح ونتوه على نهم مشبوب في سبي الاضواء !

وفي دمنا جوع مدفون في الأعماق وفيض بفتعل الأشباح


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طقوس الموت ) | القصيدة التالية (خطاب حضاري)


واقرأ لنفس الشاعر
  • عباءة للشعر
  • ظل على أرغفة الخبز
  • طقوس الموت
  • توشيح آخر لأولاد حارتنا
  • قراءة في سورة أبي
  • حكاية منثورة
  • إرتجال
  • أصل الكلام
  • نصل وطيب
  • خطاب حضاري



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com