الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> صباح الحكيم >> أتظن؟

أتظن؟

رقم القصيدة : 82570 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أَتظنُ أني سوف أشدو

في سماء الحب يوماً في هواك؟

وأتوه في سحر الغرامْ

كُـنّا قديما نملأ الدنيا بألحان الهيام

أنا لن أعودَ إلى الوراء

من بعدما احتارت حروفي

كيفَ تسقيكَ الوداد و أنت تزحف في الدجى

و أراك تلهو بالفراشاتِ الجميلةِ في المساء

فأقول هذا الطير يشتاق انثيالات الصبابة و الغناء

فالطير محتاج لأن يبقى طليقا في الهواء

سيعود حتماً بعدما ينهي تراتيل المشقة و العناء

غنى و غنى ثم صار الطير مغرورا ً

تمادى في الجفاء

و بقيت أرجو خلف شباك الغياب

حتى عرفت الطير لم يسلك طريقاً للوفاء

كم كنت أنتظر المساء

كم كنت أحلم باللقاء

و اليوم ذابت في الأسى أحلامي

و هواك يسكن مهجتي و عظامي

كالشمس تشرق في دنا آلامي

فتزيل عن دربي المشقة و الظلام

و ظننت دوما ً أننا

سنيسر في عهد المودة كالضياء

و نظل في شهد المحبة مثلما كنا زمانا ً أصدقاء

فـغدا ً مع الأيام تدرك من أنا

أنا وردة الأشواق في قلبي ترانيـم النقاء

أنا زهرة تهواك رغم الكبرياء

ما خنت عهد الود ... أسرار الهوى

الحب معجزة السماء

لولاه ما دامت لنا هذي الحياة

سيظل حبك َ في دمي

كالعطر يغسل بلسمي

و أظل في لحن المودة حين تذكرني بأطياف السماء

لكنني لا لن أعود إلى الوراء .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حلمتُ) | القصيدة التالية (لا لن تفارق مهجتي)


واقرأ لنفس الشاعر
  • اليوم عادْ
  • زرعت الحرف
  • حواري معه
  • بعدما ارتاحَ فؤادي
  • اليوم داهمني الحنين
  • أنا والليل
  • صباحك سُكْرٌ
  • أهواك
  • لأنكَ أنتَ
  • الحب يا خلي أقدسه!



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com