الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> لبنان >> ابراهيم الأسود >> إلى قطب الزمان إلى مليك

إلى قطب الزمان إلى مليك

رقم القصيدة : 83129 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إلى قطب الزمان إلى مليك الى حبر ينوب عن الرسول
الى رب المآثر والمعالي الى ذي الفضل والفعل الجميل
الى من رأيه كالصبح يجلي ظلام الشك في الخطب الجليل
الى بيوس مجلى كل طهر جعلت دليل لبنان دليلي
حوى الخبر اليقين وقد تحلى برسم الحبر ذي الشرف الاثيل
إمام لا يضام لديه جار وغيل حماه امنع كل غيل
نظمت له القوافي فائقات على نظم المبرد والخليل
فممدوح الخليل له مثيل وما للحبر بيوس من مثيل
وان امت سواه فقد اضلت وفارق قصدها قصد السبيل
يمد على الكنائس ظل عطف ويوليها الجليل من الجميل
وان هي املقت يوماً حباها بما يحويه من مال جزيل
وان بخل الزمان فمن يديه ندى ينهل كالغيث الهطول
وروما للانام بها مطاف ومهوىً للبصائر والعقول
تؤم حماه املاك البرايا نوازع في البكور وبالاصيل
ادام الله دولته وابقى ضياه مدى الزمان بلا افول




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قف في قضا الشوف وانشد في نواحيه ) | القصيدة التالية (ثقفت في لبنان قبلاً جنده)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عصر القريض تصرمت أوقاته
  • يعيبك عيب البدر عند اكتماله
  • لمطراننا المفضال قول كأنه
  • صلاة الله فوق القبر تترى
  • عرفناك يوسف طب الجسوم
  • للعرب يا فوزي عليك كآبة
  • يا ناظم المجد دم بالسعد مشتملاً
  • اليوم أنور قد تألق نوره
  • وكم خطيب وكم من شاعر فطن
  • أنجيب انت اليوم تنعم بالا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com