الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> تونس >> إبراهيم بن عبد القادر الرِّيَاحي >> الحمد للّه وهو حسبي

الحمد للّه وهو حسبي

رقم القصيدة : 83425 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الحمد للّه وهو حسبي وفاز مَنْ حَسْبُه الحسيبُ
يخصّ من شاء لا بشيء إلاّ بجودٍ له صبيبُ
ثم الصّلاة على المنبّا وآدم طينُه لَزِيبُ
والآل والصّحب والموالي مِنْ كُلِّ مَنْ في الهدى نجيب
وبَعْدُ يا خالقي فإنّي أدعو بكلّ الذي تجيب
أن تجمع الشملَ وهو فرق يجمعه المصطفى الحبيب
الفاتح الخاتم المُرَجَّى لِسَاعَةٍ هَوْلُها مُشيب
السيّد الكامل المُعَلّى الطاهر الطّيّب المطيب
كنز الكمال الذي لِكُلٍّ وإِن علا قدرهُم نصيب
مَنْ مدحه في الكتاب يُتْلَى ماذا عسى يمدح الأديب
هو الرّؤوف الرحيم جاء في توبة نصُّها عجيب
فيا رؤوف ويا رحيم مَا غَيْرُ وَصْلِكَ لي طبيبُ
إن لم تَدَارَكْ حليفَ سقم فَعَيْشُهُ بَعْدَ ذَا غريب
هذا بكائي بدا مديحا وذا اشتياقي وذا النحيب
عليك من ذي العلا صلاةٌ من عرفها مِسكُنا يطيبُ
كذاك يصحبُها سلامٌ غُصنُ الدوام له رطيبُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ويَشْفِي شفاءٌ ثم فيه شِفَاءُ ) | القصيدة التالية (ذَا مَوْرِدٌ جاد به)



واقرأ لنفس الشاعر
  • جاء الشّيوخ مجلّياً ومصلّياً
  • ركبتُ متونَ اللّجِّ وهي لها رَجْفُ
  • كلُّ الورى هَدَفٌ لِسهم حِمام
  • إذا صائم يعروه فَطْرٌ وقد أتى
  • يَهنِيكَ يا ذا الطِّرس كفُّ محمّد
  • قَدِّمَ لأهوال المآب مَتَابَا
  • ذِكْرٌ جَمِيلٌ يُوسُفٌ قد جَدَّدَهْ
  • لتحقيق برهان الوجود مطالب
  • هَلَمُّوا بني أمّي إلى جنّة المأوى
  • حَمدْتُ إلاهي وهو مستوجب الحمد


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com